الفروعتربية وشباب

حاجز محبة لمديرية الطلبة التابعة لمنفذية الهرمل بمناسبة 8 تموز ذكرى استشهاد سعاده

بمناسبة الثامن من تموز، ذكرى استشهاد أنطون سعاده، أقامت مديرية الطلبة التابعة لمنفذية الهرمل في الحزب السوري القومي الاجتماعي حاجز محبة أمام سرايا الهرمل ووزّع الطلبة على المواطنين “بروشور” تضمّن قول سعاده: “هذه الليلة سيعدمونني أما أبناء عقيدتي فسينتصرون وسيجيء انتصارهم انتقاماً لموتي”.

وتضمن أيضاً: فجر الثامن من تموز 1949 نفذت سلطة العار مؤامرة اغتيال انطون سعاده، وظنّ المخططون والمنفذون انهم بتصفية الجسد يمكنهم إلغاء الفكر، ولكن بعد 71 سنة ما زال هذا الفكر مشعّاً تحمله الأجيال جيلاً بعد جيل. ونحن الأجيال التي خاطبنا سعاده قبل أن نولد، نحمل المشعل وسنستمر بالمسيرة، وما زلنا في ساح الصراع ضد النظام الطائفي الفاسد، وسنبقى سداً منيعاً بوجه كل الآفات الطائفية والمذهبية. ويبقى فكر سعاده هو خلاص هذه الأمة وسبيلها للتحرر من العبودية، والطائفية، ومن أجل الحياة بعزّ.

12/7/2020                                                                                        عمدة الإعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *