الرئيسةالعمل والشؤون الاجتماعيةغير مصنف

جمعية نور ووزارة الصحة تجريان فحوصاً عشوائيّة/ والنائب حردان ينوّه بجهود وزير الصحة

جمعية نور  بالتعاون مع وزارة الصحة تجريان فحوصاً عشوائيّة لكشف كورونا في منطقة العرقوب والنائب حردان ينوّه بجهود وزير الصحة والفريق المختص: حماية الأمن الصحيّ حماية لأمن البلد

واصل فريق وزارة الصحة العامة إجراء فحوصات الكشف عن كورونا العشوائية في مختلف المناطق اللبنانية تنفيذاً للخطة التي أطلقتها وزارة الصحة العامة، وذلك بالتعاون مع أطباء الأقضية والبلديات والجمعيات التي تعنى بالشان الصحي.

وفي هذا الإطار، وبتوجيهات من رئيس المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان وبإشراف رئيسة جمعية نور للرعاية الصحية والاجتماعية مارلين حردان، قام فريق من وزارة الصحة العامة بالتعاون والتنسيق مع الجمعية بإجراء فحوصات PCR  لأهالي وأبناء  قرى وبلدات العرقوب: راشيا الفخار، كفرحمام، كفرشوبا، شبعا، الهبارية والفرديس والماري وكوكبا، وذلك في  مستوصف جمعية نور في بلدة راشيا الفخار- حاصبيا لحوالى 145 مواطناً اختيروا عشوائياً من كافة الأعمار، يعملون في مختلف المهن والاعمال والوظائف الذين تتطلب منهم الاختلاط والاحتكاك بالناس، لا سيما المهن الحرة وأصحاب المحال التجاربة والعاملين في القطاع الصحي وتأمين وبيع المواد الغذائية والقصابين والعمال والموظفين ورجال الأمن والدفاع المدني والإسعاف  وغيرها من المهن، وذلك للتأكد من خلو المنطقة من فيروس Covid -19، ولوحظ تجاوب وإقبال من قبل المواطنين، مع حملة وزارة الصحة، حيث حضروا  الى مستوصف الجمعية لاجراء فحص الـ pcr،  بإشراف طبيبة القضاء د. ندى حمد، وبحضور مسؤولي جمعية نور ولجنة متابعة الوباء في المنطقة، رئيس البلدية سليم يوسف والمختارة سوزان متري، نائب رئيس المؤتمر القومي العام سعيد معلاوي، منفذ عام حاصبيا لبيب سليقا وفاعليات، حيث جرى أخذ العيّنات لهؤلاء المواطنين مع أخذ أسمائهم وارقام هواتفهم ليتم تبليغهم لاحقاً بالنتيجة.

وقد عمل الصليب الأحمر اللبناني في مركز حاصبيا على نقل العينات الى المستشفيات المعتمدة لإجراء هذه الفحوص.

من جهته، نوّه رئيس المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان بجهود وزير الصحة العامة د. حمد حسن والفريق المختص بمواجهة فايروس كورونا المستجّد، معتبراً أن الإجراءات التي اقترحتها وزارة الصحة ساهمت إلى حد كبير في احتواء الوباء، وإننا نثمن كل الجهود التي بذلت.

وشدّد حردان على أن حماية الأمن الصحي من المهمات الأساسية، والنجاح في هذه المهمة، هو تحصين لأمن البلد على كل المستويات.

ولفت إلى أن أبناء مناطق العرقوب الذين صمدوا وقاوموا وباء الاحتلال والعدوان، قادرون على مقاومة وباء كورونا بالوعي واتباع كل الإجراءات الوقائية التي اعلنتها وزارة الصحة، وهي مشكورة على جهودها مع الفريق المختص وطبيبة القضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *