مركزي

توضيح

تعليقاً على ما صدر بخصوص عدم قيام رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي فارس سعد بزيارة بلدة شارون لتقديم واجب عزاء نوضح ما يلي:

فور تبلغه نبأ وفاة المرحوم فهيم البنا أجرى رئيس الحزب اتصالاً قدّم من خلاله التعازي لعائلة الفقيد، وأعلن أنه سيزور البلدة لتقديم واجب العزاء، ومن ثم أبلغ مدير المديرية بهذا الأمر وقد أنجزت المديرية الترتيبات المطلوبة. غير أنه وقبل الموعد المقرر، ارتأى رئيس الحزب إلغاء الزيارة، وأعاد الاتصال بالعائلة مجددا التعازي بالفقيد.

لاحقاً علم رئيس الحزب أن عائلة الفقيد وأهالي شارون قد اجتمعوا في دار التعازي لعلمهم بزيارته، ولذلك يعرب عن اعتذاره الشديد لعدم تمكنه من الحضور، ويتوجّه الى عائلة الفقيد وكل أهلنا في شارون بأحر التعازي، ذلك لأن بلدة شارون واحدة من البلدات التي ترتبط تاريخياً وحاضراً بمسيرة الحزب النضالية، منذ الشهيد حسين البنا إلى الاستشهادي وجدي الصايغ وسائر الشهداء والمناضلين.

ويشدّد رئيس الحزب بأن ما يميز القوميين عموماً وفي بلدة شارون خصوصاً، أنهم واعون للتحديات الكبيرة التي تواجه حزبهم وأمتهم، وأنهم في الشدائد عصبة واحدة متراصة، وهم في متحداتهم الاجتماعية متكافلون ومتضامنون مع أهالي المتحد، خصوصاً في المناسبات الاجتماعية التي من خلالها يؤكد الرفقاء والأهل على قيمهم المثلى.

24/12/2019                                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *