الفروع

تشييع مهيب للمناضل زياد أبو طالب في مخيم النصيرات ووفود حزبية وشعبية قدمت التعازي في غزة وبيروت

شيّع في مأتم مهيب، بمخيم النصيرات في غزة، المناضل زياد سليم أبو طالب، والد عضو المجلس القومي محمد وناظر التربية والشباب في منفذية جنوب فلسطين مهند وشارك في التشييع منفذ عام جنوب فلسطين كمال جودة وأعضاء هيئة المنفذية وجمع من القوميين والمواطنين. وقد صُلي على جثمان الفقيد في مسجد الشهيد عز الدين القسام في مخيم النصيرات.

وأقيمت خيمة عزاء أمام منزل الراحل في مخيم النصيرات، غصّت بالمعزين على مدى ثلاثة أيام، حيث تقبّل منفذ عام جنوب فلسطين وأعضاء هيئة المنفذية التعازي الى جانب العائلة.

وحضر معزياً وفد من قيادة حركة الجهاد الإسلامي ضمّ نافذ عازم وحمد الحرازين وخميس الهيثم وطاهر تمراز وأبو أحمد ظافر وناصر الهنداوي، وفد من قيادة حركة حماس ضمّ عضو المجلس التشريعي عبد الرحمن الجمل ومسؤول الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة في المحافظة الوسطى خليل شاهين وأشرف أبو زايد، ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد اللوح، وفد من قيادة لجان سواعد الانتفاضة ضمّ نضال أبو طير ومحمود المجال، وفد من جرحى مسيرات العودة، وفد من جهاز الأمن الداخلي، وفد من حركة الأحرار، وفد من حركة المقاومة الشعبية، وفد من حركة فتح، رئيس بلدية النصيرات محمد أبو أشكيان، وعدد كبير من مخاتير قطاع غزة وفاعليات.

وفي بيروت، تقبّل نجل الفقيد، عضو المجلس القومي محمد زياد التعازي في مركز توفيق طبارة، وحضر معزياً رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف ممثلاً بعضو المجلس الأعلى سماح مهدي، ناموس المجلس الأعلى توفيق مهنا، عميد التربية والشباب رامي قمر، رئيس المجلس القومي سمير رفعت، ناموس مكتب الرئاسة رندا بعقليني، عضو المكتب السياسي وهيب وهبي، منفذ عام بيروت فادي داغر على رأس وفد من هيئة المنفذية والقوميين، منفذ عام الطلبة الجامعيين في بيروت رمزي معلوف على رأس وفد من هيئة المنفذية، عدد من أعضاء المجلس القومي وجمع من القوميين.

كما حضر معزياً مسؤول حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا على رأس وفد، رئيس حزب الوفاء اللبناني أحمد علوان، رئيس الطائفة الإنجيلية في محردة القس معن بيطار وعدد من الشخصيات وممثلي الأحزاب والقوى والفصائل.

هذا وقد وجه عضو المجلس القومي محمد زياد رسالة شكر إلى المعزين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *