الرئيسةتقارير

بين “المخبر” و”الخبرية”… وامتهان التزييف والرياء!

نشر موقع الكتروني يشغّله المدعو رشيد حاطوم، “خبرية” حول استقالة رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي فارس سعد والتي قبِلها المجلس الأعلى اليوم.

اللافت أنّ “الخبرية” المنشورة، خالية تماماً من العناصر التي يتشكل منها الخبر الإعلامي، لا بل يطغى عليها أسلوب ركيك بات معتمداً من قبل حفنة تمتهن التزييف والرياء. وواضح من الخبرية التي نشرها المذكور، أنه لا يتابع إعلامياً شأناً يتعلق بالحزب القومي، بل يحاول عبثاً تشويه صورة الحزب ومؤسّساته، وهذا النوع من محاولات التشويه، إنّ دلّ على شيء، إنما يدلّ على عقد نقص تسكن أشخاصاً ضعفاء، يحاولون تبرير سقوطهم المخزي على جوانب الطريق، بالنيل من صورة وسمعة مسؤولين قوميين نذروا حياتهم من أجل انتصار الحزب وقضيته، وقدّموا أنموذجاً يُحتذى في صون المؤسّسات واحترام قراراتها.

على اية حال، يعرف القاصي والداني، أنّ المخبر يقدّم خبرية ممجوجة، إذ ليس انتقاصاً من الحزب السوري القومي الاجتماعي أن يتعاقب عليه أربعة رؤساء خلال ولاية واحدة، طالما أنّ مؤسّسات الحزب مصونة وتعمل تحت سقف الدستور.

أخيراً، نستغرب أشدّ الاستغراب عدم ضبط هذا التفلت في بعض المواقع الالكترونية من قبل ناقصي المهنية، ونؤكد على ضرورة اتخاذ الإجراءات بحقهم لتطاولهم غير المبرّر على الحزب ومؤسّساته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *