شهداؤنامن تاريخنا

بيان الحزب حول استشهاد الرفيق البطل ثائر أحمد بله

دماء الشهداء تصون الحق وترسخ معادلة الصمود والمقاومة

 يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الرفيق البطل ثائر أحمد بله الذي ارتقى شهيداً أثناء تأديته واجبه القومي في معركة تحرير مدينة الزبداني.

والشهيد البطل من مواليد اللاذقية 1978، انتمى الى الحزب عام 2003، متزوج من الرفيقة نوار علوش.

انخرط الشهيد البطل في العمل الحزبي، وتميّز بشجاعته وإقدامه وجرأته، وبالتزامه ومناقبيته وكان مثالاً للقومي الاجتماعي المعطاء.

خضع لدورات عسكرية، وانضمّ الى فصائل نسور الزوبعة، فخاض مع رفقائه معارك عديدة في مواجهة المجموعات الإرهابية المتطرفة، لا سيما في معارك كسب وصدد والزارة والقنيطرة وصيدنايا ومعلولا والزبداني.

استشهد فجر يوم الثلاثاء بتاريخ 18/8/2015 خلال مشاركته في معركة تحرير المدينة من المجموعات الإرهابية المتطرفة.

ان الحزب السوري القومي الاجتماعي إذ يزّف الشهيد البطل الرفيق ثائر بله، يجدد التأكيد على مواصلة مسيرة النضال والمقاومة حتى القضاء على المجموعات الإرهابية المتطرفة التي تمثل الوجه الآخر للصهيونية العنصرية، واسقاط مشاريع القوى الدولية والاقليمية والعربية التي احتضنت الارهاب ومولته وسلحته ووفرت كل الامكانيات له، حتى يعيث قتلاً واجراماً وتدميراً بحق شعبنا وبلادنا.

إنّ التضحيات التي يبذلها ابطال الحزب السوري القومي الاجتماعي الى جانب الجيش السوري والحلفاء،  تؤسس لمرحلة جديدة، عنوانها تحقيق النصر الأكيد في معركة المصير والوجود، والحاق الهزيمة بيهود الخارج والداخل واسقاط كل مشاريع التفتيت والتقسيم والتجزئة والتشظية.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي، الذي نشأ على الصراع والمقاومة، مستمر على هذا النهج مؤمناً بخياراته القومية، وهو يعتز بشهادة الرفيق البطل ثائر بله، ويعتز بكل شهداء الواجب القومي، وشهداء الجيش السوري والحلفاء، فدماء الشهداء تصون الحق وتحصن وحدة مجتمعنا وتدحر الغزاة المجرمين وتهزم الارهاب الوحشي، وترسخ معادلة الصمود والمقاومة.

للشهيد الرفيق البطل ثائر تحية الفداء والوفاء، تحية القوميين الاجتماعيين، وعهدهم على مواصلة المسيرة حتى تحرير كل ارضنا من رجس الاحتلال والارهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *