الرئيسةالفروعمركزي

الوزير جبق جال في راشيا وحاصبيا وغداء تكريمي له بحضور حردان

ومنفذ عام راشيا في "القومي" سلّمه درعاً تقديرياً باسم منفذيتي راشيا والبقاع الغربي

جال وزير الصحة العامة العامة د. جميل جبق أمس الأول في منطقتي راشيا وحاصبيا وزار مستشفى راشيا الحكومي ومستشفى حاصبيا الحكومي، ودعا السلطتين التنفيذية والتشريعية “لتتكاملا معاً من أجل دعم قطاع الاستشفاء في لبنان والخطة الاستشفائية التي نعمل عليها ورفع السقوف المالية، كي نصل الى صيغة لا تخضع فيها المستشفيات الحكومية لمحدودية السقوف المالية”. وأكد أن “لامجال لمجالس الادارة في المستشفيات الحكومية دون مرور أعضائها بمجلس الخدمة المدنية لنتمكن في الوزارة من محاسبة من يخطئ من هؤلاء”.

وأقام، صاحب مطعم نبع البحصاصة ماجد أمين الحمرا مأدبة غداء تكريمية للوزير جبق بحضور رئيس المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان، رئيس هيئة منح رتبة الأمانة في الحزب كمال الجمل، والنائب علي فياض وعدد من الشخصيات والفاعليات.

وكان الوزير جبق زار مستشفى راشيا الحكومي، حيث كان في عداد مستقبليه، وفد من منفذيتي راشيا والبقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي ضم منفذ عام راشيا خالد ريدان وأعضاء هيئة منفذية راشيا، ناظري الإذاعة والتدريب في منفذية البقاع الغربي أنطون سلوان وحيدر فضة، وعدد من أعضاء المجلس القومي وثلة من الكشاف الوطني، وحشد من القوميين.

وقدم منفذ عام راشيا درعا تكريميا للوزير جبق، وكذلك قدم له عناصر من الكشاف باقتين من الورد.

كما شارك في استقبال الوزير جبق نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي والوزير حسن مراد على رأس وفد من حزب الإتحاد، والنائب وائل ابو فاعور، ومسؤول حزب الله في البقاع الغربي الشيخ محمد حمادي، وأمين عام حركة النضال فيصل الداوود على رأس وفد من الحركة ووفود من التيار الوطني الحر وتيار المردة.

والتقى جبق خلال جولته النائب طلال أرسلان ووزير الدولة لشؤون النازحيين صالح الغريب، النائب أنور الخليل ومشايخ طائفة الموحدين الدروز وفاعليات المنطقتين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *