الرئيسةمركزي

المكتب السياسي لـ “القومي” عقد اجتماعه الدوري بدمشق: ندعم بقوة قرار الحسم ضد المجموعات الارهابية

المكتب السياسي لـ “القومي” عقد اجتماعه الدوري بدمشق

نقف مع خيار الدولة السورية وتصميها على استكمال بسط سيادتها واستئصال ما تبقى من بؤر الارهاب والاحتلال

عقد المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي إجتماعه الدوري في مقره الرسمي بدمشق، برئاسة رئيس المكتب السياسي عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية الدكتور صفوان سلمان، وجرى خلال الاجتماع التشديد على أهمية دور الحزب في الجبهة الوطنية التقدمية ، كما بحث عدد من المواضيع، وقراءة معمقة للمشهد العام، السياسي والميداني والاقتصادي، وصدر في نهاية الاجتماع بيان مقتضب جاء فيه:

برى المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي، أنّ الدولة السورية مصممّة على استكمال بسط سيادتها، وإستئصال ما تبقى من بؤر الإرهاب والإحتلال، وهذا التصميم يظهر جلياً من خلال العمليات العسكرية ضد المجموعات الارهابية التي تتخذ حاليا من محافظة ادلب ساحة لمشروعها الارهابي المدعوم من المعتدي التركي.

يؤكد المكتب السياسي، وقوفه الدائم مع خيار الدولة السورية وقراراتها التي تصب في خانة بسط السيادة الكاملة ودحر الارهاب واسقاط المشاريع المعادية، وإننا ندعم بقوة قرار الحسم ضد المجموعات الارهابية في أي منطقة سورية، والانخراط في المواجهة الى جانب الجيش السوري.

توقف المكتب السياسي عند الحرب الاقتصادية التي تباشرها الولايات المتحدة الأميركية، واعتبر أن هذه الحرب القائمة على الحصار وفرض العقوبات الاقتصادية، هي استكمال للحرب الارهابية التي رعتها أميركا وحلفائها، ولكن، كمات صمدت سورية بوجه الحرب العدوانية العسكرية، فإنها  قادرة على مواجهة الحرب الاقتصادية ومعالجة اثارها وإفشال اهدافها، من خلال الاجراءات التي تتخذ ومن خلال طرح الأفكار الخلاقة والعملية وترجمتها الى خطط وقرارات متوازنة، وهذه مسؤولية يتحملها الجميع، دولة ومجتمعا وأحزاباً وطنية.

هذا وتقرر ان يعقد الإجتماع القادم بحضور المنفذين العامين لمنفذيات الحزب في الشام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *