الرئيسةمركزي

المجلس الأعلى في “القومي” أبرم قرار المحكمة الحزبية بتجريد شارل أيوب من رتبة الأمانة وطرده من الحزب..

وعمدة الداخلية تعمم القرار وتعدد التدابير والاجراءات بحقه

 

المجلس الأعلى في “القومي” أبرم قرار المحكمة الحزبية بتجريد شارل أيوب من رتبة الأمانة وطرده من الحزب.. وعمدة الداخلية تعمم القرار وتعدد التدابير والاجراءات بحقه

 

  أصدر المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي، قراره رقم 21/87، في جلسته المنعقدة بتاريخ 27/8/2019، وفيه أبرم قرار المحكمة الحزبية رقم 19/86، تاريخ 9/2/2018، بتجريد شارل ايوب من رتبة الأمانة وطرده من صفوف الحزب.

 وعممت عمدة الداخلية (التعميم رقم 43، تاريخ 28/8/2019) قرار الإبرام وعددت التدابير والاجراءات المتخذة بحق شارل ايوب على الشكل التالي.

  ـ  قرار المحكمة الحزبية رقم 7/67 تاريخ 14/5/1999، القاضي بادانة شارل ايوب لمخالفته قرار الحزب والاستمرار بخوض الانتخابات النيابية في لبنان ضمن لائحة مناهضة لخط الحزب السياسي، وبتجميد  رتبة الامانة ووقفه عن تحمل اي مسؤولية حزبية. وقرار المحكمة المذكور اتخذ في فترة رئاسة الأمين علي قانصو، وكان على رأس المحكمة الأمين ميشال الحاج، وفي عضويتها الأمينان عاطف ضو وعلي خليفة، والأمين محمد الشيخ ناموساً.

ـ قرار المحكمة الحزبية رقم 4/71 تاريخ 7/2/2003، القاضي بادانة شارل ايوب بالفعل المنسوب إليه، وعدم الانسحاب من الترشيح للانتخابات النيابية خلافاً لقرار السلطة الحزبية، وفصله لمدة سنة وتجميد رتبة الأمانة ومنعه من تسلم مسؤوليات حزبية لمدة مماثلة. وقرار المحكمة المذكور اتخذ في فترة رئاسة الأمين جبران عريجي، وكانت برئاسة الأمين علي خليفة، وعضوية الأمينين عادل شجاع وخليل غنّام، والناموس الأمين محمد الشيخ.

ـ قرارات فصل عدة صادرة عن عمدة الداخلية بحق شارل ايوب إضافة إلى رفع ملفه إلى المحكمة الحزبية مع الاقتراح بتشديد العقوبة.

ـ قرار المحكمة الحزبية رقم 19/86/ تاريخ 9/2/2018، والمتخذ في فترة رئاسة الامين حنا الناشف، والذي نصّ بالاجماع على:

أولا: تجريد المدعى عليه شارل ايوب من رتبة الأمانة.

ثانياً: طرد المذكور من صفوف الحزب السوري القومي الاجتماعي لمخالفته أحكام القانون رقم 14 لسنة 2001 المادة السادسة الفقرة الأولى البند الثاني.

ثالثاً عرض القرار أمام المجلس الأعلى لإبرامه.

رابعاً: تعميم القرار على الوحدات الحزبية كافة.

بناءً عليه، وبعد أن اتخذ المجلس الأعلى قرارا أبرم بموجبه  قرار المحكمة الحزبية، فإن شارل أيوب بات مجرداً من رتبة الأمانة، ومطروداً من صفوف الحزب.

واشار تعميم عمدة الداخلية إلى أنه نتيجة سلوك شارل ايوب المسيء للحزب، وقيامه بنشر الاساءات والاتهامات الجائرة وغير الصحيحة اقام الحزب دعوى بحقه لمنعه من النشر بما يتعلق بالحزب، ولصحة ادعاء الحزب صدر قرار عن قاضي الأمور المستعجلة في جبل لبنان، رقم 598/2016، بمنع شارل أيوب من نشر اي اساءة تطال الحزب السوري القومي الاجتماعي أو أياً من قياداته أو أعضائه والذي صُدّق استئنافا بمنعه من النشر وإلزامه ماديا.

كما تقدم  الحزب بدعوى جزائية بحقه أمام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان بجرائم الافتراء والتحريض على الحزب وقيادته واختلاق الجرائم ناسباً اياها للحزب.

7/9/2019                                                                                                 عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *