الرئيسةالفروع

“القومي” ينعى الرفيق شوقي عبد الباقي.. وتشييع مهيب في عينبال ـ الشوف: برّ بقسمه وآمن بقضية تساوي وجوده

شيّع الحزب السوري القومي الاجتماعي، اليوم، وأهالي بلدة عينبال ـ الشوف الرفيق شوقي أحمد عبد الباقي في مأتم حزبي مهيب، وشارك في التشييع إلى جانب العائلة عميد الدفاع زياد معلوف، عضوا المجلس الأعلى حسام العسراوي وسماح مهدي، منفذ عام الشوف غازي بوكامل واعضاء هيئة المنفذية، وعدد من أعضاء المجلس القومي ومسؤولي الوحدات والرفقاء من منفذيات: الشوف، الغرب، المتن الأعلى والمتن الجنوبي.

كما حضر وفد من قيادة الحزب الديمقراطي اللبناني ضم الوزير السابق صالح الغريب ممثلاً رئيس “الديمقراطي” النائب طلال ارسلان إضافة الى مدير الداخلية لواء جابر، وهادي وهّاب، ممثلاً والده رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، وفد من مؤسسة الشيخ ابو حسن عارف حلاوي برئاسة رئيس المؤسسة الشيخ حسان حلاوي، عدد من مشايخ المنطقة وفاعلياتها، وجمع من القوميين والمواطنين.

القيت خلال التشييع كلمات عن مزايا الرفيق الراحل، ومسيرته الحزبية والنضالية وحضوره الاجتماعي، وكان أول المتكلمين كميل الطويل فاستذكر عدداً من محطات النضال التي كان الرفيق شوقي حاضراً فيها، وهي جزء لا يتجزأ من مسيرته الحزبية الحافلة بالعطاء والتضحية والإقدام والشجاعة.

وألقى صلاح سري الدين كلمة أصدقاء الفقيد، فاشاد بمزايا الرفيق الراحل، وبحضوره الاجتماعي. ثم كلمة رثاء ألقاها مختار عينبال سميح عبد الباقي.

تمت الصلاة على الجثمان في قاعة رابطة آل عبد الباقي في عينبال، وأدى له القوميون الاجتماعيون التحية الحزبية.

نعي الحزب

وقد أصدر الحزب بياناً جاء فيه:

ينعي الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الرفيق شوقي أحمد عبد الباقي الذي توفي  في 29 آب 2020ـ، عن 67 عاماً.

والرفيق الراحل من مواليد عينبال ـ الشوف 1953، إنتمى إلى الحزب عام 1977، وانخرط في العمل الحزبي، وشارك في العديد من المهام النضالية، وتميز بالتزامه ومناقبيته وشجاعته.

تحمل مسؤوليات محلية عدة، منها مسؤولية ناظر تدريب في منفذية الشوف، وذلك في مرحلة كانت حافلة بالاحداث والتحديات.

أنشأ مع شريكة حياته السيدة منى، عائلة قومية اجتماعية مؤلفة من: الرفيق عمر، الرفيق سامر (مدير مديرية الشويفات)، وكاميليا.

 

برحيله يفقد الحزب مناضلاً برّ بقسمه، ومثالاً للقومي الاجتماعي الملتزم والمضحي في سبيل قضية آمن بأنها تساوي وجوده.

البقاء للأمة

 

ونظراً للأوضاع الراهنة، والتزاماً بالاجراءات المتخذة في مواجهة كوفيد 19، تُقبل التعازي على الأرقام التالية:

 

زوجة الفقيد:        942061  /71

أبناء الفقيد

ر. عمر: 964785  /70

ر. سامر: 685684   /71

30/8/2020                                                                   عمدة الإعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *