الفروع

“القومي” ينعى الرفيق المناضل محمد نعمة حمية: ثبت على مبادئه ممتلئ الإيمان بقضية تساوي وجوده

غيّب الموت الرفيق المناضل محمد نعمة حمية (أبو هيثم) عن 73 عاماً، وخمسين عاماً ونيّف في رحاب النهضة السورية القومية الاجتماعية.

الرفيق الراحل محمد نعمة حمية من مواليد طاريا ـ غربي بعلبك 1948، انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1970، وتحمّل مسؤوليات محصّل ومدرّب في مديرية طاريا.

شارك في العديد من معارك الحزب دفاعاً عن وحدة لبنان، وتنقل في مواقع النضال بين عيون السيمان ومناطق المتن الشمالي ومناطق أخرى.

عُرف الرفيق الراحل بالتزامه الحزبي، وبمناقبيته القومية الاجتماعية. فهو من الرفقاء الذين وُسمت مسيرتهم بالعطاء نضالاً دؤوباً في سبيل انتصار قضية الحزب، وتعباً مروياً بعرق الجبين عزاً وكرامة.

برحيل الرفيق محمد نعمة حمية، يفقد الحزب مناضلاً قومياً اجتماعياً ثبت على مبادئه، ثبات الرجال الناهضين وهو الذي كان ممتلئ الإيمان بقضية تساوي وجوده. فثبت على ما آمن به، وصار مستحقاً “وسام الثبات”.

هذا وقد شيّع الرفيق الراحل اليوم في مسقط رأسه في بلدة طاريا، بمأتم مهيب شارك فيه عضو هيئة منح رتبة الأمانة في الحزب فداء حمية إلى جانب العائلة وأهالي البلدة.

من اليمين: الرفيق الراحل محمد نعمة حمية مع مجموعة من الرفقاء

البقاء للأمة

 

15/12/2021                                    عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *