الرئيسةالفروععبر الحدود

“القومي” ينعى الرفيق المناضل جورج رزق: صادق الانتماء إلى حزبه.. ثابت الإيمان بقضية تساوي وجوده

ينعى الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود وفاة الرفيق المناضل جورج الياس رزق، عن 63 عاما اثر مرض عضال.

الرفيق الراحل من مواليد أميون ـ الكورة 1958، انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1977، وكان مثالاً للقومي الاجتماعي المناقبي الملتزم والمعطاء.

تحمل مسؤوليات عدة، منها مسؤولية مفوض مفوضية دير عمار، ومسؤولية مدرب مديرية بوسطن. وقد سبق أن التحق بمنفذية الطلبة الثانويين في طرابلس حيث شكل مع رفقائه في المنفذية خلية نحل تعمل ليل نهار لاستقطاب الطلاب ونشر مبادىء الحزب وعقيدته.

تميز الرفيق الراحل بتلبيته وشجاعته، وقد نال شرف المشاركة في التصدي لمشاريع التقسيم والتفتيت والإنعزال، والدفاع  عن الكورة الخضراء وأهلها.

عمل مهندسا مدنيا، ومدير مشاريع لدى شركة “خطيب وعلمي”، وسافر إلى بوسطن في الولايات المتحدة حيث أمضى هناك عقدا من الزمن قبل أن يعود إلى الوطن.

برحيل الرفيق جورج رزق وهو في أوج عطائه، يخسر الحزب رفيقا مناضلا، صادق الانتماء إلى حزبه وثابتا على إيمانه بالقضية التي تساوي وجوده.

رحل الرفيق جورج جسداً لكن نفسه فرضت حقيقتها على هذا الوجود وسيبقى في ذاكرة الحزب والقوميين.

 

البقاء للامة

 

28/1/2021                                                                        عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *