الرئيسةالفروععبر الحدود

“القومي” ينعى الأمين بديع شدراوي: مناضل صلب ومعطاء تميّز بقدوته وشجاعته وإيمانه العميق بالحزب والنهضة

ينعى الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الأمين المناضل بديع سليم شدراوي الذي توفي في 28 نيسان 2020 بمدينة نوفا ايغواسو ـ البرازيل عن 84  بعد اصابته بفايروس كورونا.

الأمين الراحل من مواليد بلدة شربيلا ـ عكار 1936، هاجر الى البرازيل عام 1956 وهناك عمل في مجال التجارة.

متزوّج من السيدة ماريانا ولهما خمسة أبناء: جورج، جايير، لاميس، اليس وجيني.

انتمى الى الحزب السوري القومي الاجتماعي في أوائل الخمسينيات، وكان مثالاً في المناقبية والإلتزام.

في سبيعينات القرن الماضي عاد الى الوطن، وقد نشط في العمل الحزبي إضافة إلى عمله الخاص في معرض السيارات الذي افتتحه في شارع المصارف بمدينة طرابلس.

منح رتبة الأمانة في ثمانينيات القرن الماضي، وتحمّل عدة مسؤوليات، في شعبة العمليات بعمدة الدفاع، ومندوباً للحزب في الشمال، وسجّل خلال مسيرته الحزبية العديد من الأعمال والوقفات المضيئة، خصوصاً في سياق العمليات ضدّ العدو اليهودي.

الأمين الراحل مقاوم صلب ومعطاء، تميّز بقدوته وشجاعته وإيمانه العميق بالحزب والنهضة، وجسّد إيمانه ثباتاً على مبادئه وكفاحاً متواصلاً ونضالاً دؤوباً في سبيل انتصار الحزب وقضيته.

برحيل الأمين المناضل بديع شدراوي يفقد الحزب السوري القومي الاجتماعي مناضلاً مميّزاً، كان حاضراً في المواجهة في أصعب الظروف وأشدّها حراجة، وهؤلاء المناضلين هم أحياء في نفوسنا وفي مسيرة حزبنا على مرّ الزمان وبتعاقب الأجيال.

البقاء للأمة والخلود لسعاده

29/4/2020                                                                                        عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *