الرئيسةمركزي

“القومي” يدين العدوان الأميركي على سورية والعراق واليمن: استباحة سيادة الدول انتهاك للقانون والمواثيق الدولية

صدر عن عمدة الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

يدين الحزب السوري القومي الإجتماعي بشدة، القصف الأميركي على عدة مناطق في سورية والعراق، والقصف الأميركي ـ البريطاني على اليمن، ويُدرج الحزب هذا القصف في سياق النهج العدواني المتواصل، الذي ازداد غطرسة وإجراماً منذ احتلال العراق مروراً بالحرب الإرهابية على سورية، وصولاً إلى حرب الإبادة التي يشنها العدو الصهيوني بالشراكة مع الإدارة الأميركية ضد أهلنا في غزة وفلسطين، والاعتداءات المتواصلة على لبنان.

 

يعتبر الحزب، أن الإستباحة الأميركية ـ الغربية لسيادة الدول، إنتهاك فاضح للقانون والمواثيق الدولية، وعلى دول العالم أجمع، أن تدين هذا العدوان الغاشم، وأن تعمل على تحرير المؤسسات الدولية التي يفترض بها تطبيق القانون الدولي من الهيمنة الأميركية، لكي تقوم هذه المؤسسات بمسؤولياتها في تطبيق القانون وحماية الأمن والسلم والدوليين.

 

يرى الحزب، أن الإدارة الأميركية ومن خلال سياساتها وعملياتها العدوانية، إنما تذهب نحو تصعيد المواجهة، غير عابئة بالتداعيات. خصوصاً في ظل وجود قواعد ومواقع أميركية سرية وغير شرعية في المنطقة، ومضائق بحرية لن تعبر من خلالها السفن المتجهة الى كيان العدو الصهيوني.

 

يحيي الحزب أرواح الشهداء الذي ارتقوا من جراء العدوان الأميركي الوحشي على سورية والعراق، ويؤكد أن هؤلاء الشهداء ومن سبقهم على طريق فلسطين، وفي مواجهة الإرهاب والإحتلال والعدوان والغطرسة، هم طليعة انتصارات أمتنا في معاركها المصيرية والوجودية، كما يحيي أرواح شهداء اليمن الذين ينتصرون لفلسطين في مواجهة حرب الابادة الصهيونية.

4/2/2024                                                                 عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *