الرئيسةالفروعمركزي

“القومي” ودّع الرفيق المناضل جمال ياغي بمأتم مهيب في حضور ممثل عن رئيس الحزب/ وشخصيات رسمية وحزبية وفاعليات ووفود قومية قدموا واجب العزاء

 

“القومي” ودّع الرفيق المناضل جمال ياغي بمأتم مهيب

في حضور ممثل عن رئيس الحزب

وشخصيات رسمية وحزبية وفاعليات ووفود قومية قدموا واجب العزاء

الخامس والعشرون من تشرين الثاني 2022، كان يوم وداع الراحل الرفيق المناضل جمال ياغي، الذي أمضى نحو 45 عاماً  في مسيرة الحزب السوري القومي الاجتماعي، نضالاً دؤوباً على المستويات كافة. وكان رفيقاً مقاتلاً في معارك الحزب ضد العدو الصهيوني وفي مواجهة مشاريع التقسيم والتفتيت، قبل أن يتولى مسؤوليات عديدة محلية ومركزية، قضى معظمها في نشر العقيدة والتعريف بالحزب ومبادئه، ومسؤولاً في عمدة التربية والشباب وسط الجيل الجديد والطلبة.

في تشييعه، كان الرفيق الراحل جمال ياغي حاضراً في عيون رفقائه حياً في نفوسهم، قامة مهيبة في المجالس الحزبية، محدثاً لبقاً في الحلقات الإذاعية، آمراً حازماً في مخيمات الطلبة والأشبال، متابعاً لأدق تفاصيل المهام والمسؤوليات الموكلة اليه.

لم يمت الرفيق جمال ياغي، بل هو حيّ في ذاكرة الحزب ونفوس القوميين، بهذه العبارة سدد الرفقاء حجم الخسارة بوفاته.

شارك في التشييع إلى جانب عائلة الراحل وآل ياغي وأهالي بعلبك، رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الأمين أسعد حردان مُمثلاً بعميد الدفاع – منفذ عام بعلبك علي عرار، عضوي هيئة منح رتبة الأمانة حسان عرار وفداء حمية، الأمناء علي الحاج حسن، مصطفى مرتضى وعباس الدبس، أعضاء هيئة منفذية بعلبك، مدير مديرية بعلبك فادي ياغي وأعضاء هيئة المديرية، وعدد من المسؤولين وجمع من القوميين والمواطنين.

كما شارك في التشييع العقيد عباس ياغي ممثلاً قيادة الجيش اللبناني، رؤساء وأعضاء مجالس بلدية وإختيارية، فعاليات حزبية وسياسية ونقابية وإجتماعية وتربوية.

وقد رفع النعش على الأكفّ انطلاقاً من منزل شقيقه الراحل زكي ياغي، ليوارى جثمان الراحل الثرى في مدافن العائلة في بعلبك بعد أداء التحية الحزبية.

وعلى مدى ثلاثة أيام تقبلت العائلة بحضور مدير مديرية بعلبك فادي ياغي وأعضاء هيئة المديرية التعازي، حيث حضر لتقديم واجب العزاء، النائب غازي زعيتر، المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، النائب السابق حسين الموسوي، وزير الصحة السابق الدكتور حمد حسن، النائب السابق الدكتور كامل الرفاعي، نائب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي المحامي دريد ياغي، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر ممثلاً برئيس قسم المحافظة دريد الحلاني، أمين فرع البقاع في حزب البعث العربي الإشتراكي نزيه نون على رأس وفد، مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الدكتور حسين النمر، أمين فرع البقاع في الحزب العربي الإشتراكي محمد شقير، عضو قيادة إقليم البقاع في حركة أمل بسام حرب وأعضاء قيادة منطقة بعلبك، رئيس رابطة مخاتير بعلبك علي عثمان على رأس وفد من مخاتير المنطقة، وفد من نقابة المحامين في بعلبك، مسؤول الشؤون الإجتماعية في حزب الله الشيخ علي فرحات، رئيس مصلحة الصحة في بعلبك الهرمل الدكتور محمود ياغي، وفد من الفصائل الفلسطينية، رؤساء بلديات وأعضاء مجلس بلدية ومخاتير، رجال دين، وفد من الهيئات النسائية في حزب الله برئاسة مسؤولة منطقة البقاع الحاجة ماجدة شمص، وفعاليات أمنية وإجتماعية وثقافية وإعلامية ورياضية.

كما حضرت وفود قومية من مختلف الوحدات الحزبية، وأعضاء في المجلس القومي ومسؤولي الوحدات الحزبية وهيئاتها

وتلقى مدير مديرية بعلبك والعائلة إتصالات تعزية من: النائب اللواء جميل السيد، المعاون التنفيذي لأمين عام حزب الله الحاج محمد ياغي، النائب السابق الدكتور مروان فارس، رئيس إتحاد بلديات بعلبك شفيق شحادة، وفاعليات، وعدد كبير أعضاء قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي ومن مسؤولين وأمناء ورفقاء في الوطن وعبر الحدود.

29/11/2022                                                عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *