الرئيسةمركزي

“القومي” و”حزب الله”: لتحصين لبنان في وحدته واستقراره والتمسك بعناصر قوّته.. مطالب الناس محقة ومشروعة وعلى الحكومة المقبلة تحقيقها بالسرعة القصوى

استقبل رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد ابراهيم أمين السيد بحضور الوزير محمود قماطي و د. علي ضاهر وسعيد نصر الدين، وفداً من قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي ضم نائب رئيس الحزب وائل الحسنية، عميد الخارجية قيصر عبيد وعميد الإعلام معن حمية.

جرى خلال اللقاء عرض الأوضاع العامة والمستجدات السياسية، واعتبر المجتمعون أن مطالب الناس المعيشية والاقتصادية هي مطالب محقة ومشروعة، وعلى الحكومة المقبلة تحقيقها بالسرعة القصوى، والبدء بمعالجات جادة وجذرية لكل المشاكل والأزمات الاقتصادية، وصولاً إلى تحقيق الأمن الاجتماعي الذي يشكل احد عوامل التحصين الوطني، إضافة الى ضرورة الشروع في اصلاحات بنيوية على الصعد كافة.

كما شدّد المجتمعون على أهمية اتخاذ كل الخطوات المطلوبة لمواجهة التحديات الاقتصادية، واعطاء الأولوية للقمة عيش الناس ولدعم الصناعة والزراعة وكل القطاعات المنتجة، والقيام بما هو مطلوب لتصريف الانتاج اللبناني في الأسواق العربية، لا سيما في السوقين السورية والعراقية.

أكد المجتمعون على ضرورة تحصين لبنان في وحدته واستقراره وعناصر قوته، والتمسك بالخيارات الوطنية التي تحفظ لبنان موقعاً ودوراً بوجه العدوانية “الاسرائيلية” وسياسات الهيمنة الأميركية ، لا سيما سياسة إحداث الفتن في لبنان والمنطقة، وصون معادلة  الجيش والشعب والمقاومة التي تحمي لبنان وتردع العدو، وأكدوا أن أي قوة في العالم لم تستطع في السابق ولن تستيطع في المستقبل فرض مشيئتها على لبنان، الذي استطاع بمقاومته وصموده وتضحيات ابنائه أن يحرر ارضه ويلحق الهزيمة بالعدو الصهيوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *