الفروع

“القومي” نعى الرفيق المناضل حسن مصطفى سليم وشيّعه اليوم بمأتم مهيب في الصرفند

ينعى الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، الرفيق المناضل حسن مصطفى سليم، الذي توفي أمس عن 58 عاماً بعض صراع مع المرض.

والرفيق الراحل من مواليد الصرفند 1961، انتمى الى الحزب عام 1978.

ترعرع في كنف عائلة قومية مناضلة، متأهل من سهام منانا حيث أسس معها عائلة قومية من ثمانية أبناء.

تحمل العديد من المسؤوليات، منها مسؤولية مدير لمديرية الصرفند، وناظراً للعمل والشؤون الاجتماعية في منفذية صيدا الزهراني.

انتخب في العام 2011 عضواً في المجلس القومي، ونال “وسام الواجب” تقديراً لنضاله القومي.

عرف الرفيق الراحل بمناقبيته القومية والتزامه، وتميّز بحضور في متحده الاجتماعي وفي منطقته، وانتخب عضوا في مجلس بلدية الصرفند ممثلاً الحزب، وكان مثالاً يحتذى في العمل الاجتماعي والتضحية والعطاء.

هذا وقد شيع الرفيق الراحل في مأتم مهيب في بلدته الصرفند، وشارك في التشييع العميد د. خليل بعجور ممثلاً رئيس الحزب حنا الناشف، وهيئة منفذية صيدا الزهراني وعدد كبير من مسؤولي الحزب في منفذيات الجنوب اللبناني وفاعليات وحشد قومي وشعبي.

وبمناسبة مرور ثلاثة أيام على وفاته، يقام حفل تأبيني في حسينية الزهراء ـــ الصرفند (للرجال والنساء) يوم الأحد الواقع فيه 09/12/2018 عند الساعة الثانية والنصف بعد الظهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *