الرئيسةتربية وشبابمركزي

“القومي” في عيد المعلم: نهنّئ كلّ المعلمين في بلادنا ونقف دائماً إلى جانبهم للاستمرار في أداء رسالتهم النبيلة

بمناسبة عيد المعلم، أصدرت عمدة التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

يطلّ عيد المعلم هذا العام، وبلادنا في عين عاصفة الأخطار المحدقة والتحديات المصيرية على كلّ الصعد لا سيما الاقتصادية، ما يضاعف الأعباء الملقاة على عاتق المعلم، الذي يجد نفسه مضطراً لخوض معركته على أكثر من جبهة، جبهة تعليم الجيل الجديد وصقله بالمعرفة، ومعركة مواجهة الضغوط الاقتصادية ومعركة الصمود في وجه الاحتلال والإرهاب والتطرف.

إنّ أخطر تحدّ يتهدّد بلادنا، هو الاستهداف الممنهج لكلّ مناحي حياتنا ولمستقبل الأجيال الجديدة، ولحقوق المنتجين فكراً وغلالاً وصناعة، لا سيما حقوق المعلم الذي يمارس دوره في تنشئة الأجيال على القيم الأخلاقية والإنسانية، ويؤدّي رسالته بصدق، وبعطاء غير محدود، عطاء لطالما تميّز به، متحدياً الظروف والضغوط مهما اشتدّت وطأتها ومهما طالت مدّتها.

في عيد المعلم، نحيّي كلّ المعلمين في بلادنا، ونؤكد وقوفنا المستمرّ إلى جانبهم، في صمودهم وصبرهم، في مواجهتهم الاحتلال والإرهاب والتطرف، وفي سعيهم لتحصيل حقوقهم وتحقيق مطالبهم المشروعة لينعَموا بحياة كريمة وآمنة.

للمعلم التحية في عيده، فهو يحمل رسالة نبيلة ويؤدي دوراً رئيساً في بناء مجتمع محصّن بأجياله الجديدة.

قال سعاده إنّ “ابناءنا هم استمرار حياتنا واستمرار المبادئ التي تعبّر عن حقيقتنا”، لذا، نشدّد على أولوية إعداد الأجيال إعداداً جيداً، وهذه هي مهمة المعلم السامية والنبيلة على الدوام.

8/3/2021                                                                     عمدة الإعلام

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *