الرئيسةمركزي

“القومي” في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا الإرهابية: المجزرة دليل وإثبات على وحشية العدو وارهابه ووصمة عار وخيانة على جبين عملائه

في الذكرى التاسعة والثلاثين لمجزرة صبرا وشاتيلا أصدر الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

إنّ مجزرة صبرا وشاتيلا التي ارتكبها العدو “الإسرائيلي” وعملاؤه، والتي قضى فيها الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطينيين واللبنانيين شهداء، وجرى التمثيل بالجثث والإجهاز على الجرحى، هي واحدة من أفظع المجازر الارهابية التي يندى لها جبين الانسانية، ومثل هذه المجازر لن يمرّ عليها الزمن، بل ستظل في ذاكرة الأجيال جيلا بعد جيل، دليلاً وإثباتاً على وحشية العدو وارهابه ووصمة عار وخيانة على جبين عملاء العدو وأدواته.

لقد أظهرت تلك المجزرة التي استمرت عدة أيام حقداً دفيناً على شعبنا وكشفت عن غريزة عنصرية معادية للإنسانية جمعاء، وهذا هو ديدن العدو الصهيوني منذ اغتصابه أرض فلسطين إلى اليوم، في حين أنّ ما يُسمّى المجتمع الدولي لا يحّرك ساكناً للجم العدو وإدانة احتلاله ووقف إرهابه وإجرامه بحق شعبنا.

في الذكرى التاسعة والثلاثين لمجزرة صبرا وشاتيلا يحيي الحزب السوري القومي الاجتماعي شهداء المجزرة، ويؤكد بأنّ الوفاء لدماء الشهداء، بالثبات على نهج المقاومة في حركة صراعية وجودية لن تستكين حتى تحرير كلّ أرضنا المحتلة وكلّ أسرانا الأبطال.

16/09/2021                                          عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *