الرئيسةمركزي

“القومي” حيّا الرئيس الأسد والدولة السورية بإنجاز تحرير المناضل الأسير صدقي المقت: حرية عميد الأسرى السوريين نتاج ايمانه بسوريته

أصدر الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

بعد ثلاثة عقود ونيف من الاعتقال لدى العدو الصهيوني، يعود عميد الأسرى السوريين صدقي المقت الى الحرية، من دون قيد ولا شرط، منتصراً بارادته الصلبة على ظلام السجن وعتو الاحتلال الغاصب وغطرسته. وذلك بفضل دولته التي حملت قضيته وقضايا كل الأسرى والمعتقلين لدى الاحتلال، وبفضل قيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد التي تضع تحرير الأسرى والأرض ومواجهة الاحتلال والارهاب في رأس سلم الأولويات.

إننا إذ نتوجّه بالتحية إلى الرئيس الدكتور بشار الأسد والدولة السورية وكل ابناء شعبنا على هذا الانجاز بتحرير المناضل الأسير صدقي المقت، وعودته حراً إلى عائلته وبلدته، فإننا نؤكد بأن الحرية التي اكتسبها عميد الأسرى السوريين، هي نتاج ايمانه بسوريته، هذا الايمان الذي مكنّه من الصمود والصبر في مواجهة كل اشكال التعذيب النفسي والجسدي الذي يمارسه العدو الصهيوني في معتقلاته.

إنّ سنوات المعاناة التي قضاها الأسير المحرر صدقي المقت في معتقلات العدو، لم تنل من عزيمته بل زادته صلابة وعنفواناً، وتمسكاً بالحق المشروع، حق مقاومة الاحتلال وتحرير الجولان وكل فلسطين.

التحية مجدداً للرئيس الأسد على هذا الانجاز، وللأسير المحرر صدقي المقت وعائلته وأبناء بلدته وشعبنا، ولكل أسرانا في معتقلات العدو، وعهدنا أن نستمر في حمل قضيتهم حتى عودتهم الى الحرية، وحتى تحقيق الأهداف التي من أجلها ناضلوا وجاهدوا.

10/01/2020                                                                      عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *