الرئيسةمركزي

“القومي”: حصر مشاورات التشكيل بالعقد المتداولة يؤدي إلى حكومة ائتلاف عقد ويضيّع فرصة تشكيل حكومة وحدة وطنية

عميد الاعلام: لاعتماد مقاربات وطنية في عملية تشكيل الحكومة تأخذ بعين المصلحة الوطنية باحترام أحقية تمثيل القوى اللاطائفية وفي طليعتها الحزب السوري القومي الاجتماعي

 

أكد عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي معن حمية في تصريح اليوم، أن لبنان يحتاج إلى حكومة وحدة وطنية قادرة على تحمل مسؤولياتها على المستويات كافة، وهذا يحتم اعتماد مقاربات وطنية في عملية التشكيل، تأخذ بعين المصلحة الوطنية من خلال احترام أحقية تمثيل القوى اللاطائفية، وفي طليعتها الحزب السوري القومي الاجتماعي.

 

ولفت الى أن حصر مشاورات التشكيل بالعقد المتداولة يؤدي إلى حكومة ائتلاف عقد، ويضيّع فرصة تشكيل حكومة وحدة وطنية يعوّل عليها اللبنانيون لمعالجة الأزمات وحل المشكلات المتفاقمة.

 

واعتبر أن عدم تمثيل الحزب القومي في الحكومة، أكبر من كل العقد، لأننا سنكون أمام حكومة محاصصة طائفية ومذهبية، تضع البلد مجددا في المربع الخطأ الذي يحول دون الارتقاء بالحياة السياسة نحو تكريس مفهوم الوحدة الوطنية الحقيقية.

 

وختم قائلاً: نحن لا نريد مقعداً وزارياً من أجل مصالح خصوصية، بل نريده لنكون الصوت المدوي المعبر عن ارادة شعبنا في الاتجاه نحو الغاء الطائفية واقامة دولة المواطنة وممارسة الحياة المدنية بالتساوي والعدل بما يرسخ مفهوم المواطنة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *