الرئيسةمركزي

“القومي” أنجز استحقاقه وانتخب أعضاء المجلس الأعلى وهيئة منح رتبة الأمانة بعد انعقاد مؤتمره العام

“القومي” انتخب أعضاء المجلس الأعلى وهيئة منح رتبة الأمانة بعد انعقاد مؤتمره العام

إنجاز الاستحقاق الدستوري يضع الحزب على سكة الخروج من التصدّع

والشكر للقيادة السورية على جهودها من أجل وحدة القوميين… وسنواصل العمل لتحقيقها

 

التأم المجلس القومي في الحزب السوري القومي الاجتماعي اليوم 10/10/2021، في “دار سعاده الثقافية والاجتماعية” لانتخاب أعضاء المجلس الأعلى وهيئة منح رتبة الأمانة.

وقبل أن يُفتتح الاجتماع رسمياً، كانت كلمة لرئيس الحزب وائل الحسنية أكد فيها أن إنجاز هذا الاستحقاق الحزبي الديمقراطي، بعد إنعقاد المؤتمر العام، سيضع حداً لكلّ الإشاعات المغرضة والمحاولات التي تقف حجر عثرة في وجه وحدة القوميين، وسيشكل نقطة انطلاق نحو مرحلة جديدة، الأولوية فيها هي المبادئ والثوابت، والعمل لتعاضد القوميين ووحدتهم ووحدة حزبهم، حيث انّ المرشحين لعضوية المجلس الأعلى تعهّدوا جميعاً ترجمة توصيات المؤتمر العام وبذل كلّ جهد ممكن لتحقيق هذا الهدف.

وقال رئيس الحزب إنّ قيادة الحزب فعلت كل ما في وسعها وآلت على نفسها عدم تفويت أيّ فرصة من أجل إنهاء حالة التصدّع التي أصابت حزبنا على اثر انتخابات 13 ايلول 2020، وقدّمت المبادرة تلو المبادرة في هذا الخصوص، والتي لم تلقَ أيّ تجاوب، بل قوبلت بالرفض والتعنّت واللامبالاة، في حين أنّ من يقفون على الضفاف يكثرون من الكلام ويقلون من الفعل ولا يبالون إنْ مسّ حزبهم سوء، لا بل انّ هؤلاء حاولوا ويحاولون عرقلة مسار الحزب الذي يتجه بإرادة صادقة وعزيمة قوية لإنهاء حال التصدّع.

وأعلن رئيس الحزب أنّ الذين يروّجون على وسائل التواصل الاجتماعي تقديم المبادرات، لم يقدّموا حرفاً واحداً ولا أيّ فكرة إلى الإدارة الحزبية، وهم يتذرّعون بذلك لعرقلة الاستحقاق الحزبي، بغية إبقاء الحزب في دوامة الانقسام.

وأكد رئيس الحزب أنّ إنجاز الاستحقاق الدستوري اليوم المتمثل بالانتخابات، يضع الحزب على سكة الخروج من التصدّع، وإني باسمكم أوجه تحية الى القيادة السورية التي بذلت جهوداً جبارة من أجل وحدة الحزب والقوميين، مع التأكيد بأنّ ما سعت إليه القيادة السورية مشكورة والجهود التي بذلها سعادة السفير علي عبد الكريم علي، سيشكل محور اهتمام القيادة الحزبية الجديدة، وستعمل على تحقيقه.

بدوره، نقل رئيس المكتب السياسي للحزب في الشام عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية صفوان سلمان، تهنئة القيادة السورية للحزب القومي وقيادته على نجاح المؤتمر العام وتوصياته، وللقيادة التي ستنتخب في اجتماع اليوم، وحرصها على تحقيق هدف وحدة الحزب، الذي تكن له كلّ احترام وتقدير، لأنه حزب القضية القومية وحزب الصراع والمقاومة.

بعد ذلك، افتتح رئيس المجلس القومي سمير رفعت الاجتماع رسمياً باسم سورية وسعاده، وألقى كلمة وجدانية، قبل أن يدعو أكبر الأعضاء سناً الأمين سليم الأعور، وأصغر الأعضاء سناً الرفيق أحمد هرموش لترؤس الاجتماع وانتخاب رئيس جديد للمجلس القومي، ونائباً له وثلاثة نواميس. حيث فاز بالتزكية الأمين عاطف بزي رئيساً للمجلس القومي، الأمين وليد الشيخ نائباً للرئيس، والرفقاء صالح الحسين ومريم مصطفى وأمية مرداس نواميس.

بعد ذلك، تلا رئيس المجلس القومي الأمين عاطف بزي الفقرة الدستورية المتعلقة بالترشيحات لعضوية المجلس الأعلى وهيئة منح رتبة الأمانة، فقدّم 25 أميناً ترشيحاتهم لعضوية المجلس الأعلى وخمسة عشر أميناً لعضوية هيئة منح رتبة الأمانة لتجري بعد ذلك عملية الاقتراع، ولتظهر النتائج مساءً، حيث أعلن رئيس المجلس القومي أسماء الفائزين، وجاء ترتيب الفائزين على الشكل التالي:

الفائزون لعضوية المجلس الأعلى

أسعد حردان، كمال نادر، سمير رفعت، سماح مهدي، حنا الناشف، فارس سعد، سمير الملحم، وائل الحسنية، جورج ديب، سمير حجار، قاسم صالح، حسن كمال الدين، قيصر عبيد، عبد الباسط عباس، بطرس سعادة، جورج جريج وعاطف مداح. والردفاء قاسم الزعبي، سمير نصير، أحمد سيف الدين، سمير عون وربيع الأعور.

الفائزون لعضوية هيئة منح رتبة الأمانة:

أميرة المولى، شوقي باز، الياس عشي، فايز ابو عباس، سليمان الغريب، فداء حمية، حسان عرار، فخري طه، فاتح اليازجي، عباس فاخوري والرديفان الياس خليفة والياس الخوري.

وبعد إعلان النتائج اختتم رئيس المجلس القومي الاجتماع باسم سورية وسعاده.

 

10/10/2021                                                   عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *