الرئيسةمركزي

الحسنية استقبل وفداً من “الشعبيّة”.. تأكيد مشترك على أهمية وحدة الموقف الفلسطيني واعتبار التطبيع مع العدو طعنة مباشرة لفلسطين

استقبل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وائل الحسنية، في مركز الحزب، وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضمّ مسؤول العلاقات السياسيّة في الجبهة أبو جابر لوباني والمسؤول الإعلامي فتحي أبو علي، وحضر اللقاء عضو المجلس الأعلى سماح مهدي وعضو المكتب السياسي وهيب وهبي وعضو المجلس القومي محمد زياد.

وفد “الشعبية” قدّم التعازي بشهداء جريمة كفتون الارهابية، وأعرب أبو جابر عن اعتزاز الجبهة الشعبية بشهادة الرفقاء الذين حموا بدمائهم الزكية لبنان كما هي عادة القوميين الاجتماعيين على مر السنوات.

بدوره شكر الحسنيّة الجبهة على صادق مشاعرها، مؤكداً أن قدر المقاومين هو البذل والتضحية دفاعاً عن ارضنا وشعبنا.

هذا وعرض المجتمعون لأهمية اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الذي عقد بالتزامن بين رام الله وبيروت، والذي شكل رسالة واضحة إلى العدو “الإسرائيلي” بأن كل القوى الفلسطينية على الموقف ذاته في مواجهة الاحتلال ورفض صفقة القرن.

وأكد المجتمعون إدانتهم كافة أشكال التطبيع مع العدو، معتبرين أن هرولة بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع العدو هي طعنة مباشرة لفلسطين، ولتضحيات أبنائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *