الرئيسةالفروع

البطريرك يازجي في عكار.. منفذية عكار تستقبله عند نقطة العريضة ومدخل الحصنية.. ودرع تكريمي له باسم شهداء مجزرة حلبا

 أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي «أننا باقون في الشرق ومنغرسون فيه إنغراس الأرز في لبنان». وقال «نعم هناك صعوبات وتحديات، ولكن ما من قوة في هذه الدنيا تستطيع أن تزيحنا من أرضنا».

كلام يازجي جاء خلال زيارته الرعوية الأولى لأبرشية عكار، حيث وصل عند إلى نقطة العريضة قادماً من الشام، وكان في استقباله في الباحة الخارجية لمركز الأمن العام في المنطقة وزير الدفاع الياس بو صعب ممثلاً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، النائب هادي حبيش ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، العميد وليم مجلي ممثلاً النائب السابق لرئيس الحكومة عصام فارس ونوّاب ومحافظ عكّار عماد اللبكي، اللواء وممثلون عن قائد الجيش ورؤساء الأجهزة الأمنية وفاعليات. إضافة إلى وفد من منفذية عكار في الحزب السوري القومي الاجتماعي ضم عدداً من أعضاء هيئةالمنفذية.

كما نظمت مديرية الحصنية في «القومي» استقبالاً  للبطريرك عند مدحل البلدة شارك فيه الأشبال وحملة الأعلام الحزبية، وتقدّم منه مدير المديرية فواز حموضه مرحّباً ومنوّهاً بلفتته لعكار، وقدّم له درعاً تكريمية باسم شهداء مجزرة حلبا الوحشية، لافتاً الى أنّ دماء هؤلاء الشهداء الأبرار حمت عكار ونسيجها الوطني من مجازر عديدة كانت تخطط لها الأفكار الغريبة عن المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *