الرئيسةمركزي

اجتماع لقيادتي “القومي” و”الديمقراطي اللبناني”: لاستكمال التحقيقات في حادث البساتين

زار وفد من قيادة الحزب الديمقراطي اللبناني مركز الحزب السوري القومي الاجتماعي وكان لقاء مشترك بين قيادتي “القومي” و”الديمقراطي”، حضره عن “القومي” نائب رئيس الحزب وائل الحسنية، ناموس مجلس العمد نزيه روحانا والعمد معن حمية، حبيب دفوني ورامي قمر.

وعن “الديمقراطي اللبناني” الأمين العام وليد بركات وأعضاء القيادة، ليليان حمزة، خالد عبد السلام، محمد المهتار، نزار زاكي، رمزي حلاوي، وليد العياش وبلال العريضي.

وقد عرض وفد قيادة “الديمقراطي” لآخر المستجدات في قضية حادث البساتين، ولمسار التحقيقات في هذه القضية.

وعليه، أكد المجتمعون على ضرورة استكمال التحقيقات، وكشف كل ملابسات هذه القضية والمتورطين فيها، نظراً لخطورة الحادث والذي كاد يوقع فتنة كبيرة، لولا تدارك الموقف من قبل المعنيين، رغم المصاب الجلل باستشهاد عضوي الحزب الديمقراطي اللبناني الشهيدين اكرم سلمان وسامر ابو فراج.

وإذ شدّد المجتمعون على ضرورة بذل كل الجهود تحصينا لوحدة الجبل ولبنان، أكدوا أن الاحتكام الى القضاء المختص، والمطالبة بمعاقبة المتورطين، هو لتحصين البلد ولتثبيت دعائم الدولة القوية القادرة والراعية لكل مواطنيها.

واعتبر المجتمعون أن وحدة الجبل ضمانة لوحدة لبنان. ومسؤولية التحصين تقع على عاتق القوى الحريصة على سلامة أهلنا في الجبل، والمؤمنة بوحدة الجبل ولبنان. وأن الحزبين “القومي” والديمقراطي” مع كل القوى الحريصة والمخلصة يتشاركون في هذه المسؤولية.

15/7/2019                                                                                               عمدة الإعلام

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *