دراسات/مقالات

أنطون سعاده أوّل مَن حذّر من الخطر اليهوديّ على أمتنا وأسس الوعي القوميّ لمواجهته

كتب أ. محمد ياسين/ مسؤول جبهة التحرير الفلسطينية في لبنان.

أنطون سعاده من أوائل الذين حذّروا من خطر اليهود على أمتنا وساهم وبشكل لا لبس فيه بخلق الوعي المبكر ضد هذا الوباء المهدّد لمستقبل الأمة.

في هذه الأيام وبمناسبة الأول من آذار مولد سعاده، كم نحن بحاجة لتجديد وتعميق الوعي، لمواجهة مسار الهرولة والاستسلام والتطبيع مع العدو الصهيونيّ الذي تسلكه أنظمة عربية عدة، لتشكيل حلف مع العدو في مواجهة مفضوحة ضد مواقع المقاومة والعزّة متمثلة بمحور الصمود الذي يمتدّ من فلسطين ولبنان وسورية والعراق واليمن وإيران وكل القوى الحرّة والأبية.

إن الوفاء لروح الزعيم أنطون سعاده ولأرواح الشهداء العظام في أمتنا، أن نحفظ العهد ونجدّده ونرصّ الصفوف المقاومة لنصنع العزّة والمجد لأمتنا.

نغتنم مناسبة الأول من آذار، لنؤكد أن انطون سعاده صاحب فكر وعقيدة ومؤسس حزب يعتبر فلسطين جوهر القضية القوميّة، ونحن نعتز بدور هذا الحزب، الذي يجمعنا به مسار نضالي كفاحي صراعي لتحقيق أهداف أمتنا في التحرير والعودة.

المجد للحزب السوري القومي الاجتماعي الحليف والصديق، والخلود لروح الزعيم أنطون سعاده.

 

نعتز بدور الحزب القوميّ الذي يجمعنا به مسار نضاليّ كفاحيّ صراعيّ

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *