الرئيسةالفروعمركزي

أكاليل زهر على نصب شهداء مجزرة حلبا.. ومطالبة القضاء بتحريك ملف المجزرة والاقتصاص من المجرمين

أكاليل زهر على نصب شهداء مجزرة حلبا

 العميد بطرس سعادة: 

ندعو الجهات القضائية المعنية إلى تحريك ملف المجزرة  

ومحاكمة  المجرمين القتلة ومعاقبتهم وهذا إنقاذ للبنان من الشر

 

أحيت منفذية عكار في الحزب السوري القومي الاجتماعي ذكرى مجزرة حلبا الوحشية، بوقفة رمزية أمام نصب شهداء الواجب القومي في باحة مكتب المنفذية في حلبا، وشارك في الوقفة عميد العمل والشؤون الاجتماعية بطرس سعادة، منفذ عام عكار ساسين يوسف وأعضاءهيئة المنفذية، رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة نهلا رياشي، ورئيس اتحاد بلديات الشفت انطون عبود، وعائلات شهداء المجزرة وأبناءهم.

 

بعد الوقوف دقيقة صمت تمّ وضع أكاليل زهر على النصب، وألقى اللعميد بطرس سعادة كلمة أكد فيها أن الحزب السوري القومي الاجتماعي لن يتخلى عن مواقفه وموقعه في مواجهة مشروع التفتيت والتقسيم والصهينة، وحيث يكون الحزب القومي فإنه رأس حربة في مواجهة الشر والعدوان.

أضاف: تحية لكوكبة شهداء مجزرة حلبا، فهم استشهدوا أعزاء لأنهم اصحاب قضية، أما مرتكبي المجزرة فهم ارهابيون متطرفون يمارسون القتل والارهاب بغرائزهم الوحشية.

 

وتابع قائلاً: مجزرة حلبا الوحشية هي نموذج عن الارهاب الذي شهدناه خلال السنوات الماضية يضرب في الشام وفي العراق، ولأن مجزرة حلبا كانت تأسيساً لهذا الارهاب المعادي للإنسانية، قررنا مواجهة هذا الارهاب المرتبط بالمشروع الصهيوني، وقدمنا الشهداء والجرحى في مواجهته.

وأكد العميد سعادة بأن القوميين الاجتماعيين على استعداد دائم للدفاع عن أرضهم وبذل الدماء والتضحيات في سبيل عز الأمة وكرامتها، ودعا الجهات القضائية المعنية في لبنان إلى تحريك ملف المجزرة، ومحاكمة  المجرمين القتلة ومعاقبتهم، وهذا إنقاذ للبنان من الشر.

ثم اقيم افطار على شرف عائلات وأبناء الشهداء.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *