الفروع

“القومي” شيّع الأمين المناضل أنور جديد في اللاذقية: نذر حياته من أجل انتصار قضية الحزب والأمة

شيّعت منفذية اللاذقية في الحزب السوري القومي الاجتماعي، الأمين المناضل أنور جديد، في مأتم مهيب.

انطلق موكب التشييع من أمام منزل الأمين الراحل في ضاحية تشرين ـ اللاذقية، إلى قرية المتن ـ القرداحة، وتقدّم الموكب حمَلة الأعلام والأكاليل.

شارك في التشييع إلى جانب منفذ عام اللاذقية فاطر سعيد وأعضاء هيئة المنفذية، عدد من الأمناء ومسؤولي الوحدات وجمع من القوميين والمواطنين.

وقبل أن يوارى الجثمان الثرى، أدّى له القوميون التحية الحزبية.

هذا وكان الحزب السوري القومي الاجتماعي قد نعى الأمين الراحل وجاء في بيان النعي:

ينعى الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود وفاة الأمين المناضل أنور حبيب جديد، الذي توفي في التاسع من أيلول 2020 عن 83 عاماً.

الأمين الراحل من مواليد المتن ـ القرداحة 1937، أنتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1953، وكان مثالاً في الإلتزام والعطاء والإقدام.

تحمّل العديد من المسؤوليات، محصّل مديرية 1954-1955، ثم مفوض لمفوضية اللاذقية 1989-1991، فناظر للإذاعة والإعلام في منفذية اللاذقية، ثم منفذاً عاماً لمنفذية اللاذقية 1991-1995 و1998-2001″.

مُنح رتبة الأمانة عام 1995، وعيّن عضوأّ في المحكمة الحزبية العليا ثم رئيساً 1995-1997.

شارك في العديد من المهام الحزبية، إضافة إلى مشاركته في لجان حزبية كلفت اقتراح تعديلات دستورية، عدا حضوره الحزبي والاجتماعي واهتماماته الثقافية والفكرية .

برحيل الأمين أنور جديد يفقد الحزب قامة كبيرة ومناضلاً صلباً نذر حياته على مدى عقود من النضال القومي من أجل انتصار قضية الحزب والأمة.

البقاء للأمة

11/9/2020                                                                   عمدة الإعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *